الرئيسية / حواء تينهينان / المخرجة الجزائرية بن قاسيمي في حوار حصري لـ ”تينهينان“

المخرجة الجزائرية بن قاسيمي في حوار حصري لـ ”تينهينان“

أتمنى أن تصل أفلامي العالمية… وأنا حاملة اسم بلدي الجزائر

تعتبر “أمال بن قاسمي” من أبرز المخرجات الجزائريات الناجحات اللواتي صنعن شخصيتهن ومكنّ من إبراز اسمهن في ميدان الإعلام السمعي البصري ومثلت الجزائر خير تمثيل، حيث شاركت “بن قاسيمي” في العديد من المهرجانات العربية و كُرمت بدرع على أحسن الأعمال المتميزة في دولة مصر.

وفي حوار خاص لـ “تينهينان” سنتعرف على المخرجة “أمال بن قاسمي” و بداية مشوارها الفني.

تينهينان: بداية نود أن نتعرف عليك أكثر ومن هي المخرجة أمال بن قاسيمي؟

بن قاسيمي: مخرجة وأعشق السينما منذ الطفولة حيث كنت أنجذب لأفلام الأبيض والأسود، أخذت عدة تكوينات مختلفة بميدان الفن السابع داخل الجزائر وخارجه وأكون من أبرز الأسماء الموجودة في الساحة الجزائرية.

تينهينان: لماذا اخترت هذه المهمة الصعبة؟

بن قاسيمي: أجد اللذة في صعوبة العمل وأحببت أن أكون أكثر كمخرجة تثبت ذاتها في العالم بذلك الاختلاف أو اللمحة الموجودة في أعمالي و أؤكد أن يصير حلمي حقيقة ويشتهر اسمي عالمياً.

تينهينان: هل لنا أن نعرف كيف كانت ظروف بداية مشوارك المهني؟

بن قاسيمي: البداية لم تكن سهلة إطلاقاً، بدأت مشواري المهني أولاً في تقديم برامج ثقافية عبر قنوات الويب وبعدها أخذت عدة تكوينات مختلفة بما يخص الإخراج السينمائي، وأضيف أن جزء بسيط من حلمي قد تحقق.

تينهينان: ما هي الصعوبات التي اعترضت طريق عملك؟ وإن تفضلت اذكري لي أكبر صعوبة واجهتك وسببت لك مشكلة جعلتك تواصلين قدماً؟

بن قاسيمي: أشكر كل من اعترض طريق حلمي ليجعلني أثابر لأصنع من حلمي حقيقة واصبوا كذلك للتحقيق أكثر وأكثر وأشكر كل أصدقائي وأحبائي الذين ساهموا بصنع اسمي كمخرجة فأنا أتلقى أكثر من مئة رسالة باليوم وكل هذا من فضلي ربنا العالمين، وأكيد لا أنسى فريق عملي ومساعدتي.

تينهينان: كيف تمكنت من استثمار موهبتك وحققت النجاح؟

بن قاسيمي: أنا جدّ طبيعية وكثيرة الوثوق من نفسي ومن قدراتي، من هذا تنطلق أفكاري ممكن لتصنع النجاح وأنا أعتبر نفسي في بدايتي المهنية لأن أكبر نجاح بالنسبة لي سيكون بالأيام القادمة بإذن الله لما تتحقق كل آمالي.

تينهينان: كيف ترين الإنتاج السينمائي في الجزائر؟

بن قاسيمي: يعتمد على موافقة الدولة على المشروع والدولة تعمل ما بوسعها لتمويل عدة مشاريع وما أستطيع أن أقوله إذا كانت الشركات الدولية تفتح لنا مجال للإنتاج المشترك حتى يرتفع كمّ الإنتاج السينمائي الوطني.

تينهينان: هل أنت راضية عما قدمته في السوق السينمائية؟

بن قاسيمي: الحمد لله حتى الآن أكيد أنا راضية عن كل عمل قدمته بحياتي، فكل مرة فكرة جديدة وتقدّم أكثر في الأفكار هذا بالنسبة لحياتي، وكمخرجة أصبوا لأن أصنع اسماً من بين الأسماء العالمية، المهم أن الأفلام الجزائرية متواجدة على الساحة السينمائية عالمياً حتى ولو كانت جد قليلة مقارنة ببعض الدول الشقيقة.

تينهينان: ما نوع الفيلم الذي شاركت به في مصر .. وكيف كان تكريمك بالجائزة؟

بن قاسيمي: الفيلم الذي شاركت به تسجيلي قصير يتحدث عن عادات وتقاليد الشُعوب وكُرِمت من خلال مهرجان أوسكار مصر مرتين في الدورة الثالثة المهداة لروحسيد الزيان، والدورة الرابعة المهداة لروح “نور الشريف بالقاهرة وأشكر كل القائمين على هذا المهرجان، و التكريم جاء عن تميز أعمالي المقدمة مسبقاً و كانت لدي تجربة أخرى بمشاركة رحلة موسيقى الجزر بمهرجان أسوان الدولي.

تينهينان: ما هي أبرز أهدافك المستقبلية؟

بن قاسيمي: أن تصل أفلامي العالمية وأنا حاملة اسم بلدي الجزائر فهذا فخر واعتزاز لي، وأن أكون تلك الصورة للمخرجة الجزائرية الجميلة والمثابرة في الجزائر، وأن أحمل رسالة الحب والسلام من بلدي الجزائر إلى العالم، وأتمنى أن تُخمد نار الفتنة بالعالم العربي فقلبي يذرف دماً لما يحدث في الوطن العربي، فتحية عطرة إلى كل متابعي سواء على سوشيتال ميديا أو بطريقة مباشرة لأن حبهم يجعلني أعطي أكثر فأكثر بمجال الفن السابع.

نشكرك كثيراً على سعة صدرك ونتمنى لك دوام التوفيق.

حاورتها نفيسة بوخنوف

عن Tin Hinan

"تينهينان" جريدة متخصصة في فضاء حواء الواسع تعبر عن رسالتها وتسعى إلى توثيق نجاحات المرأة العربية وتعزيز صورتها المشرقة في شتى ميادين الحياة.

شاهد أيضاً

الطبيبة عمّور في حوار حصري لـ “تينهينان”

رغبة أبي كطبيبة أفادتني كثيراً في حياتي وسأناضل في مجال الطبّ تعدّ الدكتورة عمّور من …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

UA-129678825-1